شباب الجزائر
هل تريد ان تكون مشرف هيا ماذا تنتظر يمكنك فعل ذلك اذا كان عدد نقاطك 75 و ما فوق
هيا اختر القسم الذي تريد الاشراف عليه واتصل بالمدير admin هياااااااااااااااااااااااااااا


ملتقى شباب الوطن العربي
 
البوابةاليوميةس .و .جبحـثالرئيسيةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ♥•• نبذة عن جبران خليل جبران ••♥

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yalova



ذكر عدد المساهمات : 20
نقاط : 8149
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 01/07/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: ♥•• نبذة عن جبران خليل جبران ••♥    الخميس يوليو 01, 2010 6:13 pm





جبران خليل جبران بن ميخائيل بن سعد، من أحفاد يوسف جبران الماروني البشعلاني، شاعر لبناني أمريكي، ولد في 6 يناير 1883 م في بلدة بشري شمال لبنان وتوفي في نيويورك 10 ابريل 1931 م بداء
السل، سافر مع أمه وإخوته إلى أمريكا عام 1895، فدرس فن التصوير وعاد إلى
لبنان، وبعد أربع سنوات قصد باريس لمدة ثلاث سنوات، وهناك تعمق في فن
التصوير. عاد إلى الولايات الأمريكية المتحدة مرة أخرى وتحديدا إلى
نيويورك، وأسس مع رفاقه "الرابطة القلمية" وكان رئيسها. جمعت بعض مقالاته
في كتاب "البدائع والطرائف".


ولد هذا الفيلسوف والأديب والشاعر والرسام من أسرة صغيرة فقيرة في بلدة
بشري في 6 كانون الثاني 1883. كان والده خليل جبران الزوج الثالث لوالدته
كاملة رحمة التي كان لها ابن اسمه بطرس من زواج سابق ثم أنجبت جبران
وشقيقتيه مريانا وسلطانة .

كان والده، خليل سعد جبران، الذي ينحدر من أسرة سورية الأصل، يعمل
راعياً للماشية ويمضي أوقاته في الشرب ولعب الورق. "كان صاحب مزاج متغطرس،
ولم يكن شخصاً محباً"، كما يتذكر جبران، الذي عانى من إغاظته وعدم تفهمه.
وكانت والدته "كاملة رحمة"، من عائلة محترمة وذات خلفية دينية، واستطاعت
ان تعتني بها ماديا ومعنويا وعاطفيا.. وكانت قد تزوجت بخليل بعد وفاة
زوجها الأول وإبطال زواجها الثاني. كانت شديدة السمرة، ورقيقة، وصاحبة صوت
جميل ورثته عن أبيها.

لم يذهب جبران إلى المدرسة لأن والده لم
يعط لهذا الأمر أهمية ولذلك كان يذهب من حين إلى آخر إلى كاهن البلدة الذي
سرعان ما أدرك جديته وذكاءه فانفق الساعات في تعليمه الأبجدية والقراءة
والكتابة مما فتح أمامه مجال المطالعة والتعرف إلى التاريخ والعلوم
والآداب.

وبفضل أمه، تعلم الصغير جبران العربية، وتدرب على الرسم والموسيقى.
ولما لاحظت ميل الرسم لديه،زودته بألبوم صور لـ "ليوناردو دافنشي"، الذي
بقي معجباً به بصمت. بعد وقت طويل، كتب يقول: "لم أر قط عملاً لليوناردو
دافنشي إلاّ وانتاب أعماقي شعور بأن جزءاً من روحه تتسلل إلى روحي...".

تركت أمه بصمات عميقة في شخصيته، ولم يفته أن يشيد بها في "الأجنحة المتكسرة":
"إن أعذب ما تحدثه الشفاه البشرية هو لفظة "الأم"، وأجمل مناداة هي "يا
أمي". كلمة صغيرة كبيرة مملوءة بالأمل والحب والانعطاف وكل ما في القلب
البشري من الرقة والحلاوة والعذوبة. الأم هي كل شيء في هذه الحياة، هي
التعزية في الحزن، والرجاء في اليأس، والقوة في الضعف، هي ينبوع الحنو
والرأفة والشفقة والغفران، فالذي يفقد أمه يفقد صدراً يسند إليه رأسه
ويداً تباركه وعيناً تحرسه...".

سنواته الأولى أمضاها جبران لا مبالياً،
رغم الشجارات بين والديه والسقوط من فوق ذلك المنحدر الذي ترك فيه التواء
في الكتف. تتلمذ في العربية والسريانية على يد الأب "جرمانوس". وعلمه الأب
"سمعان" القراءة والكتابة في مدرسة بشري الابتدائية. ويروي صديقه الكاتب
"ميخائيل نعيمة" أن الصغير جبران كان يستخدم قطعة فحم ليخط بها رسومه
الأولى على الجدران. ويحكى أنه طمر يوماً، وكان عمره أربع سنوات، ورقة في
التراب وانتظر أن تنبت.

في العاشرة من عمره وقع جبران عن إحدى صخور وادي قاديشا وأصيب بكسر في كتفه اليسرى ، عانى منه طوال حياته.

لم يكف العائلة ما كانت تعانيه من فقر وعدم مبالاة من الوالد، حتى جاء الجنود العثمانيون عام (1891) والقوا القبض عليه أودعوه السجن
بسبب لسوء إدارته الضرائب التي كان يجيبها. أدين، وجرد من كل ثرواته
وباعوا منزلهم الوحيد، فاضطرت العائلة إلى النزول عند بعض الأقرباء ولكن
الوالدة قررت ان الحل الوحيد لمشاكل العائلة هو الهجرة إلى الولايات المتحدة الإميركية سعيا وراء حياة أفضل

رائعة جبران الكبيرة .. النبي

سنة 1923 ظهرت إحدى روائع جبران وهي رائعة ( النبي ) ففي عام 1996، بيعت
من هذا الكتاب الرائع، في الولايات المتحدة وحدها، تسعة ملايين نسخة. وما
فتئ هذا العمل، الذي ترجم إلى أكثر من أربعين لغة، يأخذ بمجامع قلوب شريحة
واسعة جداً من الناس. وفي الستينيات، كانت الحركات الطلابية والهيبية قد
تبنت هذا المؤلف الذي يعلن بلا مواربة: "أولادكم ليسوا أولاداً لكم، إنهم
أبناء وبنات الحياة المشتاقة إلى نفسها...". وفي خطبة شهرية له، كرر "جون
فيتزجرالد كندي" سؤال جبران: "هل أنت سياسي يسأل نفسه ماذا يمكن أن يفعله
بلده له . أم أنك ذاك السياسي الهمام والمتحمس الذي يسأل نفسه ماذا يمكن
أن يفعله من أجل بلده؟".

حمل جبران بذور هذا الكتاب في كيانه منذ طفولته. وكان قد غير عنوانه أربع
مرات قبل أن يبدأ بكتابته. وفي تشرين الثاني 1918، كتب إلى "مي زيادة"
يقول "هذا الكتاب فكرت بكتابته منذ ألف عام..". ومن عام 1919 إلى عام
1923، كرس جبران جل وقته لهذا العمل، الذي اعتبره حياته و"ولادته
الثانية". وساعدته "ميري" في التصحيحات، إلى أن وجد عام 1923 أن عمله قد
اكتمل، فدفعه إلى النشر، ليظهر في أيلول نفس العام.

"النبي" كتاب ممتميز جداً ممن حيث أسلوبه وبنيته ونغمية جمله، وهو غني
بالصور التلميحية، والأمثال، والجمل الاستفهامية الحاضة على تأكيد الفكرة
نفسها، من يستطيع أن يفصل إيمانه عن أعماله، وعقيدته عن مهنته؟، أو ليس
الخوف من الحاجة هو الحاجة بعينها؟.

أمكن أيضاً إيجاد تشابه بين "النبي" و"هكذا تكلم زرادشت" لنيتشه. من
المؤكد أن جبران قرأ كتاب المفكر الألماني، وثمّنه. اختار كلاهما حكيماً
ليكون لسان حاله. الموضوعات التي تطرقا إليها في كتابيهما متشابهة
أحياناً: الزواج، والأبناء، والصداقة، والحرية، والموت... . كما نعثر على
بعض الصور نفسها في العملين، كالقوس والسهم، والتائه.... . مع ذلك، ففي
حين تتسم الكتابة النيتشوية برمزية شديدة وفصاحة تفخيمية، تمتاز كتابة
"النبي" بالبساطة والجلاء وبنفحة شرقية لا يداخلها ضعف. ونيتشه أقرب بكثير
إلى التحليل الفلسفي من جبران، الذي يؤثر قول الأشياء ببساطة.

"النبي" هو كتاب في التفاؤل والأمل. وبطريقة شاعرية، وأسلوب سلس، يقدم لنا
جبران فيه برسالة روحية تدعونا إلى تفتح الذات و"إلى ظمأ أعمق للحياة".

ماذا يقول لنا جبران في "النبي" على لسان حكيمه؟. عندما طلبت منه المطرة،
المرأة العرافة، خطبة في المحبة، قال: "المحبة لا تعطي إلا نفسها، ولا
تأخذ إلا من نفسها. المحبة لا تملك شيئاً، ولا تريد أن يملكها أحد، لأن
المحبة مكتفية بالمحبة". ولما طلبت رأيه في الزواج، أجاب: "قد ولدتم معاً،
وستظلون معاً إلى الأبد. وستكونون معاً عندما تبدد أيامكم أجنحة الموت
البيضاء.. أحبوا بعضكم بعضاً، ولكن لا تقيدوا المحبة بالقيود.. قفوا معاً
ولكن لا يقرب أحدكم من الآخر كثيراً: لأن عمودي الهيكل يقفان منفصلين،
والسنديانة والسروة لا تنمو الواحدة منهما في ظل رفيقتها". وفي الأبناء،
يقول: أولادكم ليسوا أولاداً لكم. إنهم أبناء وبنات الحياة المشتاقة إلى
نفسها، بكم يأتون إلى العالم ولكن ليس منكم. ومع أنهم يعيشون معكم فهم
ليسوا ملكاً لكم". وفي العمل: "قد طالما أُخبرتم أن العمل لعنة، والشغل
نكبة ومصيبة. أما أنا فأقول لكم إنكم بالعمل تحققون جزءاً من حلم الأرض
البعيد، جزءاً خصص لكم عند ميلاد ذلك الحلم. فإذا واظبتم على العمل النافع
تفتحون قلوبكم بالحقيقة لمحبة الحياة. لأن من أحب الحياة بالعمل النافع
تفتح له الحياة أعماقها، وتدنيه من أبعد أسرارها".......

في عام 1931، كتب جبران بخصوص "النبي": "شغل هذا الكتاب الصغير كل حياتي.
كنت أريد أن أتأكد بشكل مطلق من أن كل كلمة كانت حقاً أفضل ما أستطيع
تقديمه". لم تذهب جهوده عبثاً: بعد سبعين سنة على وفاته، ما يزال يتداوله
ملايين القراء في أنحاء العالم.

بقي جبران على علاقة وطيدة مع ماري هاسكال، فيما كان يراسل أيضا الأديبة
مي زيادة التي أرسلت له عام 1912 رسالة معربة عن إعجابها بكتابه " الأجنحة
المتكسرة". وقد دامت مراسلتهما حتى وفاته رغم انهما لم يلتقيا أبدا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت الجزائر
Admin
Admin
avatar

انثى عدد المساهمات : 550
نقاط : 8992
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 31/03/2010
العمر : 31
الموقع : www.arwaawatane.montadaarabi.com
العمل/الترفيه : التمتع بمنتدى شباب الجزائر
المزاج : ممتازة و مستمتعة

مُساهمةموضوع: رد: ♥•• نبذة عن جبران خليل جبران ••♥    الخميس يوليو 08, 2010 12:57 pm

أهلا
بك أخي الفاضل
يسعد منتدانا باستقبال من هم
بمثل شخصك
ليكون مميزاً
بين المميزين وأنت لها
فأهلا بك في
منتديات شباب الجزائر الذي يتشرف
بمن
هو مميز
هذا وتقبل
تحياتنا وتقديرنا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arwaawatane.yoo7.com
عمر السعدي



ذكر عدد المساهمات : 100
نقاط : 8177
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 14/07/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: ♥•• نبذة عن جبران خليل جبران ••♥    الأحد يوليو 18, 2010 11:16 am

مشكور كتيييييييييييييير على المعلومات القيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nourine

avatar

ذكر عدد المساهمات : 120
نقاط : 8173
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 21/07/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: ♥•• نبذة عن جبران خليل جبران ••♥    الخميس يوليو 22, 2010 1:23 pm

شكرا لك على اطلاعنا على هده الشخصية النيرة وتعريفها لنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
♥•• نبذة عن جبران خليل جبران ••♥
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب الجزائر :: شخصيات-
انتقل الى: