شباب الجزائر
هل تريد ان تكون مشرف هيا ماذا تنتظر يمكنك فعل ذلك اذا كان عدد نقاطك 75 و ما فوق
هيا اختر القسم الذي تريد الاشراف عليه واتصل بالمدير admin هياااااااااااااااااااااااااااا


ملتقى شباب الوطن العربي
 
البوابةاليوميةس .و .جبحـثالرئيسيةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  عـش حياتــــك بتفـــاءل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tymor



ذكر عدد المساهمات : 30
نقاط : 8094
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/08/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: عـش حياتــــك بتفـــاءل   الخميس أغسطس 05, 2010 4:57 pm

أدعو الله أن تجد في هذه الرسالة
مايجلب السعـادة لنفسك ...
ويزيل الحزن من عينـك

ويبدد سحابه اليأس أو الفشل أو الإخفاق

رجاء" كرر أولا" هذه الآيات بتدبر :
* [إذ يقول لصاحبه لاتحـزن
إن الله معنــا فأنزل سكينتــه عليــه وأيده بجنود لم تروها)

سورة التوبه 40
* ( هو الذي أنزل السكينــة
في قلوب المؤمنين ليزدادو إيمانا" مع إيمانهم ولله جنود السماوات والأرض وكان الله
عليما" حكيما")

الفتح
*[ فأنزل الله سكينتــه على
رسوله وعلى المؤمنين]

الفتح 26
أسأل الله أن ينزل سكينته
وطمأنينته على قلبك...

قال بعض العلماء:
لولا الأمــل مابنى بان
بنيانا" ولا غرس غارس غرسا"....

وكل مافي الدنيا من ألــم
لا يعادل ألم الإبتعاد عن طريق اللــه....

نعصي الله... ثم لا نتوب
... ثم نتمنى الموت... ثم ماذا؟!

ثم قد يقودك الشيطان إلى
الإنتحار... ثم ماذا؟

ثم إلى الجحيم... إلا أن يرحمك
الله...

إذا" خسرت دنياك وآخرتك.. حرمان وهم في الدنيا... وعذاب وجحيم في
الآخرة... فماذا استفدت؟!

ومن الأمثال القديمه
(كما تفكرون
,,,تكونون).

يا غالـي أسعـدك البـاري:
إن أردت سعادة الدنيا
والآخرة فتوكـل علـى اللــه... وتعلق باللــه في كل حال .. وأرض عن
اللــه..

صدقني ستجد الحياة الهادئة المطمئنة بإذن
الله..

لاتحــزن ...
لاتســأم
...

لاتهتــم ...
لاتغتــم
...

ففوق غصن الشوك زهــرة...
وتحت دمعة اليأس بسمـــة
...

وخلف مرارة الشك برد اليقين ..
ومع زلزال المصيبه سكينة
الثبات..وروعة الصبر..

وعقب وحشة الإغتراب الأنس بلقاء
الأحباب..

وعند محنة الأيام منحة الملك
العلام..

يا أخــي:
الدنيــا معبر وممر وليست دار إقامة ومقر..

فلماذا الحزن و اليأس !..
الدنيــا هي سجن المؤمن
وجنة الكافر...

هي ظل زائل .. وحلم منصرم
..

فلماذا الحزن و اليأس!
رعــاك
اللــه:

لاتنظر إلى السعادة من أفعالك للمخلوقين ..

ولكن أنظرها من أفعالك للخالق جل
جلاله..

فحصيلة الأولى غير مضمونة .وإن ضمنت فمؤقته...

أما الثانية: فمضموووونه ولا نهاية لها
...

أسعــدك ربــي:
يومك هذا عما قليل سيصبح
ماض لا يعود. فستغله..

ولا تجعل من الماضي سدا" يحول بينك وبين يومك..

أو غمامة سوداء تجثو على حاضرك إذا أشرق بإذن
الله..

أراح اللــه بـالك:

عندما تكــون مـع اللــه ، يعمر قلبك إيمان دائم كنهر عذب متدفق..

لاتجففه الشمس ولا تجتاحه الفيضانات ولا تهزه الزلازل..

فهو دائم العطاء
والعذوبه...




طمــأن اللــه قلبــك:

الدنيــا من أولها إلى آخرها لاتساوي غم ساعة ... فكيف بغم
العمر.....!!!




هــداك اللــه:


إذا وقعت عليك مصيبه.. أو شدة.. أو ضيق .. أو حزن . فأفرح بكل يوم
يمر !!!

لأنه يخفف منها .وينقص من عمرها.. وللشدة عمر كعمر الإنسان لا
تتعداه..





حفظــك ربــي:

ما
أصابك لم يكن ليخطئك.. وما أخطأك لم يكن ليصيبك..

وجف القلم بما أنت ملاقية..




ياأخــي العــزيز:

الطعام سعادة يوم ...
والسفر سعادة أسبوع...

والزواج سعادة شهر...
والمال سعادة سنة
...


أما الإيمــان فهو سعادة العمر
كله...





حمـاك اللــه مــن كـل ضيــق:

قال رسول الله { من أصبح منكم آمنا" في سربه.. معافى في جسده ..
عنده قوت يومه.. فكأنما حيزت له الدنيا}

فلماذا تحزن
وتيأس!!




يا
غــالــي:


إن
أردت بلسم لجراحك .. فعليك بالإيمان بالقضاء والقدر...

صدقني ومن تجربتي : سوف تبرأ جراحك
كلها...




يا
عالــي الهمــه:


إذا ضاقت بك الدنيا...
فليكن ملجأك هو: الله،،
فإنه لا يخذل عبده عندما يتوجه إليه..



لا
تقلــق...

لا تكتئــب...


وكن على يقين من أن الأمور تسير في
أيسرها...

وأن ألف ألف بابا" يفتح في لحظة الضيق ومن حيث لا
ندري...


لن
تموت جوعا" .. ولن تموت قهرا" .. ولن تموت كدرا" ..

لأنك مؤمن والمؤمن ملاذه
الدائم هو : اللــــــه الذي تكفل به ، وبحياته
وبرزقه....


{
ومن يتوكل على الله فهو حسبه }...




والله إن الله معك إينما كنت وتذكر قوله تعالى { وهو معكم أينما
كنتم } ..


تتبدد وحشة القلب حين نحس بظلال القربى ...

حين نجد الأنيس في ليالي الوحده ... والجليس في أيام الألم
والعمل

في لحظات الكسل آيات من كتاب الله تصبح سلوى للقلوب العليله
....



فما أروعها من لحظات إيمانية نعيشها بالقلب والوجدان بعد ماكنا
نشعر بالوحده والألم...




لكــــــــــــــــن :

تذكــر:
أن لك رب رحيم .. رب أرحم بك من أمك
....




شــرح اللــه صــدرك:


لاتيأس من روح اللــه...
ولا تقنط من رحمة اللــه
...

ولاتنسى عون الــله ...
فإن المعونة تنزل على قدر
المؤونة...




يســر اللــه أمــرك:


ما
أروعه ذلك الإيمــــان...

ما أجمله ذلك اليقين في أصعب المواقف..

وأصعب اللحظات ..
يأتيك فيحيل الهم سرورا"
...

والسخط رضا وإستسلاما"..

ذلك الإيمــان .. وذلك اليقين ينير الدروب الحالكة التي
نسلكها...

يجعلنا نأنس للوحدة ونحبها لأننا نعلم أننا لسنا
لوحدنا...



كم
بكينــا .....!

كم تألمنــا ....!
كم جفانا الأهل وتأفف
الأصحاب...!

كم كنا غرباء وسط أهلينا وبين أصحابنا
....!




ولــــــــــــــــــــكن
...




ما
أجملها تلك الصعاب ...

فقد أورثتنا حلاوة حقيقية لم نكن نشعر بلذتها لولا
مرارة الألم ...

لقد تبين لنا فيما بعد أن تلك الآلام كانت تبنينا
وتعدنا لأيام أقسى ...

ولحظات أصعب
...




وأنها بإذن الله طريقنا السهل
إلى..................................... الجنــــــــــة
..



فإذا تاهت نفسك في بيداء من الهم والحزن
.....

وضللت في مجاهيل من الشك والحيره
.....

وتخبطت في غابات الإفلاس والضياع
فأذكر الله: {ألا بذكــر
اللــه تطمئن القلــوب} .....




اذا سئمت من الحياه ومن فيها....
والأرض ومن عليها
...

والكون وماحواه ...

فأذكــر اللــه....
لتنزل عليك الرحمات وتحفك
البركات وتحضنك الأرض والسماوات.....




إذا قطعة الحبال....
واظلمت السبل
....

و ظاقت النفس ....


أتت الصــلاه بفيض من رحمه ...وغيث من سكينه.. فتشرق الروح وتصفوا
النفوس...




نصيحتي لك يسعدك ربي:



كن
كالشمس هي بذاتها مضيئة وتنير لغيرها بإذن الله...

فتعلم وارتق بنفسك وادع إلى
سبيل ربك ....




ثم
انتبه من الشيطان ووساوسه قد يجعلك تتمنى الموت..

ولكن بإيمانك
تغلبه...

وبرجوعك إلى الله تدحره...
كن أقوى من الشيطان...

ولاتيأس...



تريد أن تتوب؟!!


تب
غصب عن شيطانك.. وأقهره بتوبتك...





تريد أن تفرح الله ؟!! لا تستغرب نعم تفرح
الله..



إذا" تب (إن الله يحب التوابين))

لاتستسلم للشيطان فإنه يوسوس لك باليأس والقنوط
..



وبالإيمان تصبح من نكد العيش إلى فردوس الأمن
..

وبالإيمان يصبح الإخفاق نجاحا",والفقر غنى
..

والمصيبه نعمه..
والمحنه
منحه...






تب
وأرجع إلى ربك فأمامك رب رحيم , وملك كريم سوف يمحو الزله ويغفر الخطيئه ويجبر
الكسر ويرحم التضرع :::

فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات
::




يامتفائــل:


خذ
مني هذه النقاط وطبقها في حياتك:


[]
التفائل ..والأمل .. وحب الحياه ..أمور تبدأ
بإبتسامتك.^_^



[]
التفائل يزرع الأمل .. ويعمق الثقه بالنفس .. ويحفز على النشاط والعمل
...



[]
يقول خير خلق الله:

( تفاءلوا بالخير تجدوه)
..




تفــــاءل


فالبرغم من وجود الشــر....
هناك الخير ,,






تفــــاءل


فالبرغم من وجود المشاكل...
هناك الحل,,






تفــــاءل


فالبرغم من وجود الفشل ...
هناك النجاح ,,






تفــــاءل


فالبرغم من قسوة الواقع ...
هناك زهرة
أمل.....





000000000000000000000000000000

وإليك بعض الأمور التي تعينك بعد الله لتزرع التفاءل بحياتك وفي
داخلك,,,,!


١_
كرر عبارات التفاءل والقدره على الإنجاز ..

مثل: أنا قادر على ..سأكون
أفضل .. استطيع أن..



٢_
استفد من تجاربك وعد إلى نجاحاتك السابقة، إذا راودك الشك

في النجاح او حاصرك الفشل.


٣_
لاتتذمر من الظروف المحيطه بك ,,, بل حاول ان تستثمرها لصالحك ,,

وليس المهم أن تقع في الحوادث ,,المهم مايحدث لنا من وقوع هذا
الحادث ,,

والمهم أن نعرف كيف تؤثر فينا إيجابيا" وانعكاسها على
حياتنا.



٤_
ابتعد عن ترديد عبارات الكسل والتشاؤم ,,مثل:

أنا غير قادر ,, لم أعد
أتحمل ,,

ليس لديه أمل في الحياة.وغيرها من
العبارات..



٥_
سجل إنجازاتك ونجاحاتك في سجل حساباتك .. ثم عد إليه بين فتره وأخرى,,

وخاصه عند الإحساس بالإحباط
والفتور.



٦_
ابتعد عن رثاء نفسك ,,تغلب على مشاعر الألم ,, ولاتدع
الآخرين

يشفقون عليك.


أسأل الله أن يشرح صدرك.. وييسر أمرك.. ويفرح
بتوبتك..




هل
هذه الأمور لديك؟!!



خمسة أمور إذا كانت لديك فأنت في نعمة عظيمة محروم منها كثير من
الناس:


1_-إذا كان لديك بيت يؤويك....ومكان تنام فيه... وطعام في
بيتك...

ولباس على جسدك.... فأنت في أعظم نعم الله عليك ألا وهي:
الســتر....




2_-إذا كنت قد أصبحت في عافيه هذا اليوم وعلى فراشك في منزلك
فأنت

في نعمة عظيمه..... فهناك الكثير من إخوانك وأخواتك يرقدون على
السرير

الأبيض في المشفى وهم يتجرعون الآلام وأنينهم تتفطر له القلوب....
فاحمدالله

على نعمة الصحـــة....



3_
-إذا لم تتجرع خطر الحروب... ولم تتذوق طعم وحدة السجن...

ولم تتعرض لروعة التعذيب... فأنت آمـن وفي رعاية الرحمـن الرحيم
....

فأحمد الله على نعمة
الأمــن....



4_-إذا كنت تصلي دون خوف من التنكيل.. أو التعذيب.. أو
الإعتقال..

أو الموت... فأنت في نعمه لا يعرفها مليارات من البشر ألا وهي
:

قربـك من الله...


5_
-إذا كنت تبتسم وترفع يديك وتشكر وتحمد المولى عز وجل،
فأنت

في نعمـه، فكثيرون يستطيعون ذلك ولكن لا يفعلون....!




هل
رأيت أنك في نعم عظيمة ولكن لم تحمد الله...

وتعيش في ضيق وضنك وتتمنى
الموت.. كل هذا بسبب:

بعـدك عـن
اللـه..





اللهم تب علينا جميعا" .. وأحينا مادامت الحياة خير لنا ..

وتوفنا مادامت الوفاة خير لنا ... أنت تعلم كل شي فقدر لنا كل
خير...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت الجزائر
Admin
Admin
avatar

انثى عدد المساهمات : 550
نقاط : 9049
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 31/03/2010
العمر : 31
الموقع : www.arwaawatane.montadaarabi.com
العمل/الترفيه : التمتع بمنتدى شباب الجزائر
المزاج : ممتازة و مستمتعة

مُساهمةموضوع: رد: عـش حياتــــك بتفـــاءل   الأحد أغسطس 08, 2010 9:57 pm


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arwaawatane.yoo7.com
 
عـش حياتــــك بتفـــاءل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب الجزائر :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: